ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
توفي 13 شخصا بسبب الأمطار الغزيرة في عمان، مما تسبب في فيضانات. جرفت السيول المركبات
الفئة: طقس
13-died-due-to-heavy-rains-in-oman,-causing-flashfloods;-vehicles-were-swept-away-by-torrents_kuwait

لقي ما لا يقل عن 12 شخصا مصرعهم يوم الأحد بعد أن جرفت مياه الفيضانات مركباتهم في عمان. وقالت وكالة الأنباء العمانية إن من بين القتلى تسعة طلاب وعمانيين اثنين ووافد.

في هذه الأثناء، تتواصل عمليات البحث للعثور على خمسة أشخاص ما زالوا مفقودين في ولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية بسلطنة عمان، بحسب وكالة الأنباء العمانية. أدت الأمطار الغزيرة التي ضربت البلاد إلى حدوث فيضانات مفاجئة، مما تسبب في غرق أجزاء مختلفة من سلطنة عمان.

وعثر على 3 من التلاميذ المفقودين مقتولين في صمد عشان، ليرتفع عدد القتلى إلى 12. ولا يزال البحث مستمرا عن المفقودين الخمسة الآخرين.

وفي وقت سابق من اليوم، تم انتشال جثة طفل في وادي البطحاء بولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية بسلطنة عمان، بحسب ما أفادت شرطة عمان السلطانية.

أدت الأمطار الغزيرة والفيضانات الشديدة إلى تعطيل الحياة في جميع أنحاء عمان، حيث قامت فرق الطوارئ بإنقاذ السكان والطلاب المحاصرين في مياه الفيضانات.

وشهدت محافظة شمال الشرقية أمطارا غزيرة جدا أدت إلى جريان الأودية والشعاب المرجانية وتسببت في خسائر فادحة في الممتلكات.

ودخلت مياه السيول مدرسة الروضة للتعليم الأساسي دون وقوع أضرار، بحسب المديرية العامة للتربية بمحافظة شمال الشرقية.

وقالت شرطة عمان السلطانية إنها تستجيب للبلاغات التي تفيد بوجود أشخاص محصورين في المركبات والمباني بسبب ارتفاع منسوب المياه.

وتشمل الحوادث أفرادًا عالقين داخل مركبة في وادي الشباك بإزكي، وطلابًا في حافلة مدرسية عالقين في وادي على طريق كيد في بهلا، وعائلة مكونة من سبعة أفراد محاصرة في منزلهم بإزكي.

وتم إنقاذ جميع الطلاب من الحافلة التي تقطعت بهم السبل دون الإبلاغ عن وقوع إصابات. ومع ذلك، فإن استمرار الطقس السيئ، الذي يتميز بخلايا العواصف الرعدية واحتمال سقوط حبات البرد، يشكل مخاطر.

وبدأت الأمطار الغزيرة صباح الأحد مع عودة البلاد إلى العمل بعد عطلة عيد الفطر التي استمرت خمسة أيام، مما أدى إلى اضطرابات كبيرة.

تم الإبلاغ عن هطول أمطار واسعة النطاق مع جريان الأودية وحتى حبات البرد في بعض المناطق وخاصة المضيبي بسبب نظام الضغط المنخفض الذي يؤثر على سلطنة عمان حاليًا.

وتراقب اللجنة الوطنية لإدارة الطوارئ الوضع عن كثب، وقامت بتفعيل الإدارة الوطنية لحالات الطوارئ لتنسيق جهود الاستجابة.

إنهم يعملون جنبًا إلى جنب مع هيئة الدفاع المدني والإسعاف (CDAA) لإدارة حالة الطوارئ بشكل فعال.

توقعت دائرة الأرصاد الجوية العمانية استمرار هطول أمطار رعدية في عدة محافظات، مما يثير مخاوف من احتمال حدوث فيضانات في الأودية والمناطق المنخفضة.

نحث السكان والزوار على الالتزام الصارم بتعليمات السلامة والبقاء على اطلاع من خلال الاتصالات الرسمية للتنقل في هذه الفترة الصعبة بأمان.

وبحسب وكالة الأنباء العمانية، وجهت مؤسسات التعليم العالي الخاصة والكليات المهنية بإجراء الدراسة عن بعد يوم الاثنين؛ وبعد ذلك، يمكن للمؤسسات تحديد ما إذا كانت ستستأنف التعليم النظامي أم لا.

16 Apr, 2024 0 497
مشاركة التعليقات