ملاحظة !!! عزيزي المستخدم، جميع النصوص العربية قد تمت ترجمتها من نصوص الانجليزية باستخدام مترجم جوجل الآلي. لذلك قد تجد بعض الأخطاء اللغوية، ونحن نعمل على تحسين جودة الترجمة. نعتذر على الازعاج.
وصول الدفعة الأولى من لقاح Johnson & Johnson إلى عُمان في يونيو
الفئة: الفيروس التاجي
first-batch-johnson-&-johnson's-vaccine-to-arrive-in-oman-in-june_kuwait

قال الدكتور أحمد محمد السعيدي ، وزير الصحة ، إنه من المتوقع أن تتلقى عُمان 200 ألف جرعة من لقاحات COVID-19 من شركة جونسون آند جونسون بنهاية يونيو أو بداية يوليو 2021.
وقال السعيدي إنه بحلول نهاية مارس 2021 ، من المرجح أن تتلقى عمان آلاف الجرعات من لقاح أكسفورد-أسترا زينيكا ، مضيفا أن التنسيق جار بين حكومات العالم لتنظيم توزيع اللقاحات.
وأضاف الوزير أنه من خلال تحالف اللقاحات الدولي الذي يضم 190 دولة ، من المقرر وصول أكثر من 240 ألف جرعة من اللقاحات المختلفة إلى السلطنة في الفترة من منتصف مارس إلى بداية مايو 2021.
قال الدكتور أحمد إن وزارة الصحة تبذل جهودا لتلقي مليون جرعة من لقاح أكسفورد أسترا زينيكا ، مشيرا إلى أنه سيتم توقيع عقد لإضافة 500 ألف جرعة إضافية من PfizerbioNTech.
وأشار الوزير إلى أن العقبة الأكبر أمام تلقي اللقاحات ليست الوضع المالي وإنما التأخير من الدول المنتجة للقاحات. تلقت السلطنة حتى الآن ما مجموعه 180.000 جرعة ، منها 80.000 جرعة من PfizerbioNTech و 100.000 Oxford-AstraZeneca.
وقال الدكتور أحمد إن توريد اللقاحات يمثل تحديًا مشتركًا لجميع دول العالم ، مضيفًا أن السلطنة تواصلت مع العديد من الشركات العالمية ، لكنها لن تصادق على أي دواء قبل التحقق من صلاحيته وسلامته وكفاءته.
أعرب الوزير عن أسفه لحقيقة أن البعض تجنب التطعيم بأكسفورد أسترا زينيكا. وأكد مجدداً أن السلطنة لن تتلقى أي لقاح أو دواء طبي قبل التأكد من أنه آمن ومأمون للاستهلاك الآدمي.
"التأخير في الحصول على PfizerbioNTech خارج عن إرادة وزارة الصحة. قال الدكتور أحمد: "إنه تأخير عالمي حدث عندما اختارت الشركة توسيع أحد مصانعها الأوروبية".
وحث المواطنين والمقيمين والعاملين في المجال الصحي على التقدم لأخذ اللقاحات التي قال إنها فعالة وآمنة. وأكد أنه لم تسجل أي آثار جانبية خطيرة في السلطنة أو أي مكان آخر في العالم حتى الآن من لقاحات كوفيد -19.
واستنكر الوزير الشائعات التي لا أساس لها والمعلومات الخاطئة المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول اللقاحات. كما أعرب عن استيائه من تفضيل بعض العاملين الصحيين لبعض اللقاحات على البعض الآخر ، مشيراً إلى أن هذه الآراء لا تستند إلى أي دليل علمي.
أكد الدكتور أحمد أنه بعد إعطاء Oxford-AstraZeneca لعشرات الملايين من الناس ، أظهرت الدراسات أن هذا اللقاح - على الرغم من أنه قد لا يكون الأفضل - كان بنفس فعالية اللقاحات الأخرى.
وفي هذا السياق ، أشار الوزير إلى تجربة إحدى الدول التي أدارت أكسفورد أسترا زينيكا إلى 140 ألف شخص ، ووجد أنها تضيف حماية إضافية من العدوى الحادة وتساهم في قصر مدة الاستشفاء وتقليل معدلات الوفيات بنسبة تزيد عن 94 في المائة مقارنة بمنتجات الشركات الأخرى التي سجلت 84 بالمائة فقط في حالات مماثلة (عدوى وموت).
أكد الدكتور أحمد حقيقة أنه لا يوجد فرق علميًا وعمليًا بين PfizerbioNTech و Oxford-AstraZeneca ، على الرغم من أن أحدهما قد يكون أكثر وفرة من الآخر في وقت معين.
وقال الوزير إنه سيتم إعطاء الأولوية لشرائح المجتمع الجديدة للتلقيح ، مشيرا إلى أنه سيتم خفض الحد العمري للفئات المستهدفة وأن عمان تأمل في تغطية 60٪ من المواطنين والمقيمين بحلول نهاية عام 2021.
وأوضح الوزير أن لقاحات بعض الشركات العالمية لم تحصل بعد على موافقة منظمة الصحة العالمية وأن هذه الشركات تستخدم اللقاحات في مناطقها ، لكن السلطنة لن تقبل أي لقاح غير معتمد من منظمة الصحة العالمية.
قال د. . أحمد.
أما بالنسبة للقطاع الخاص ، فسيتم توريد اللقاحات بعد أن تمكنت الوزارة من تغطية الشريحة الاجتماعية المستهدفة التي حددها الفريق الفني ، كما أوضح الوزير ، الذي أوضح أن هذه الشريحة التي تشكل 20 في المائة أو أقل (من السكان) معرضين بشكل كبير للعدوى ومن المرجح أن تتم تغطيته الكاملة خلال أو قبل نهاية أبريل 2021. بعد ذلك ، سيتم توفير اللقاح في القطاع الخاص للراغبين في التطعيم ، قال الوزير.

المصدر: TIMESOFOMAN

07 Mar, 2021 0 101
مشاركة التعليقات